- الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف للعام 1441هجري..

السبت, 02-نوفمبر-2019
صعدة برس -
يشكل إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبه أفضل الصلاة وأزكى التسليم، محطة مهمة للأمة الإسلامية باتجاه تعزيز وحدتها وتعميق ارتباطها برسول البشرية محمد صلى الله عليه وآله وسلم.
ويحتفل اليمنيون سنوياً بذكرى المولد النبوي، للتعبير عن مدى حبهم وارتباطهم بالنبي الكريم عليه الصلاة والسلام، والسير على نهجه وسيرته العطرة وإحياء سنته والتأسي بقيمه ومبادئه وأخلاقه سلوكاً ومنهجاً من خلال السير على نهجه عملا بقوله سبحانه وتعالى ” هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ ولو كره الكافرون”.
ويعتبر الاحتفال بمولد النبي الأكرم نقطة انطلاق باتجاه مولد جديد لأمة قوية منتصرة ومستقلة تكتسي هيبتها وتحتل مكانتها العالية بين الأمم كما أراد الله لها وكما كان أول مولد للنبي صلى الله عليه وآله وسلم باكورة ميلاد أمة الإسلام ونشر الدعوة الإسلامية.

أهمية الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف لتزكية النفوس والاقتداء بخير البرية والسير على نهجه.
و“اليمنيون أول من أحتفل بمولد خير البرية تعظيما لنبي العالمين وخاتم الأنبياء والمرسلين”.
واحتفال أبناء اليمن بمولد الرسول الكريم يجسد حبهم لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم, الذي أثنى عليهم بقوله” الإيمان يمان والحكمة يمانية”.كما أن الاحتفال بمولد الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم رسالة لأعداء الأمة بالسير على نهج المصطفى عليه الصلاة والسلام والاقتداء بسيرته العطرة.
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 14-يوليو-2020 الساعة: 10:16 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.saadahpress.net/news/news-41266.htm