- سي أن أن..واشنطن تتحسب لهجمات إيرانية محتملة على الإمارات والسعودية والكويت..

الأربعاء, 08-يناير-2020
صعدة برس-متابعات -
نقلت شبكة سي أن أن الأميركية عن مسؤولين أميركيين قولهما إن واشنطن تتحسب لهجمات محتملة على مواقع أميركية في كل من السعودية والأردن والعراق والكويت والإمارات.

وأضاف القناة نقلاً عن المصدران، أن واشنطن وضعت قواتها في الشرق الأوسط في حالة تأهب قصوى تحسبا لهجمات إيرانية، وإن معلومات استخباراتية تفيد بأن إيران حركت معدات عسكرية خلال الأيام الماضية.

وقال المسؤولان إن واشنطن وأوضح المصدران ان الاستخبارات الأميركية رصدت تحريك إيران صواريخ باليستية وطائرات مسيرة، وأضافا أن الهدف قد يكون تأمين تلك الأسلحة من ضربة أميركية محتملة أو وضعها في مواقع مناسبة لشن هجمات.

وتأتي حالة التأهب في أعقاب مقتل القائد العسكري الإيراني البارز قاسم سليماني في غارة أميركية قرب مطار بغداد، وما تلاه من وعيد إيراني بانتقام شديد ضد الأميركيين يشمل وجودهم ومصالحهم في أنحاء الشرق الأوسط.

وذكر المسؤولان للشبكة الإخبارية الأميركية أن القوات الأميركية وبطاريات صواريخ الدفاع الجوي في أنحاء الشرق الأوسط وضعت في حالة التأهب القصوى الليلة الماضية، لإسقاط الطائرات المسيرة الإيرانية في ظل معلومات استخبارية عن هجوم إيراني محتمل على أهداف أميركية.

وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، إن قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري قاسم سليماني الذي قتل بضربة أميركية، فجر الجمعة الماضي، قرب مطار بغداد، مسؤول عن مجازر في سوريا والعراق، مشددا على أن الولايات المتحدة سترد بشكل حاسم وجدي على أي رد إيراني على مقتل سليماني.

وأضاف بومبيو خلال مؤتمر صحافي في واشنطن، أن كلام وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف عن مهمة دبلوماسية لسليماني في العراق مجرد أكاذيب، مؤكدا أن إيران لها علاقات بعدد من التنظيمات الإرهابية في المنطقة.

وأعرب عن ثقته في أن الضربة التي أودت بحياة سليماني تمت مراجعتها قانونيا قبل التنفيذ.

وشدد وزير الخارجية الأميركي على أن الرئيس ترمب كان واضحا بأن إيران لن تحصل على قنبلة نووية، لافتا إلى أن مهمة واشنطن هي حماية أرواح الأميركيين وحفظ الاستقرار في الشرق الأوسط.

وكانت الولايات المتحدة قد أصدرت في وقت سابق اليوم الثلاثاء، تحذيرا إلى السفن في الممرات المائية في الشرق الأوسط من احتمال فعل إيراني ضد المصالح البحرية الأميركية ردا على مقتل قاسم سليماني.

في المقابل، أفادت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية نقلا عن قائد سلاح البحرية التابع للحرس الثوري الأدميرال علي تنكسیري قوله "ننصح الأعداء بمغادرة المنطقة قبل الثأر منهم بشدة". وأضاف أن القوة البحرية للحرس الثوري على أهبة الاستعداد لتنفيذ توجيهات القيادة الإيرانية، وستزيد من جاهزيتها في ظل ظروف المنطقة.

وكان الرئيس الأميركي هدد، الاثنين، إيران بـ"ثأر كبير" إذا ردّت على مقتل سليماني، قائلاً إنه مستعد لضرب 52 موقعا إيرانيا، كما لوح بفرض عقوبات جديدة على طهران.

فيما ذكرت وسائل اعلام ايرانية عن مسؤولين ايرانيين ان اي دولة من حلفاء امريكا تستخدم اراضيها للا عتداء على ايران فانها ستكون هدفا لضرباتها.
تمت طباعة الخبر في: السبت, 19-سبتمبر-2020 الساعة: 06:30 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.saadahpress.net/news/news-41790.htm