- العنصرية الأمريكية..مشاهد من التاريخ..

الأربعاء, 03-يونيو-2020
صعدة برس-متابعات -
تعد الاحتجاجات التي تشهدها الولايات المتحدة الأمريكية للتنديد بمقتل الشاب جورج فلويد من أصول أفريقية على يد الشرطة الأمريكية بمدينة مينيابوليس التي امتدت لعشرات المدن والولايات كما أصبحت قضية رأي عام امتدت إلى عدة دول أبرزها كندا وبريطانيا حلقة جديدة في مسلسل مواجهة الممارسات العنصرية داخل الولايات المتحدة ونرصد أبرز مشاهدها عبر التاريخ..

– 2020 مينيابوليس.. الشرطة الأمريكية تقتل شاباً من أصول أفريقية يدعى جورج فلويد ما أدى إلى اشتعال موجة احتجاجات عارمة مناهضة للعنصرية.

– 2019.. موقع أمريكي: الشرطة الأمريكية قتلت 1099 شخصاً في عام 2019 غالبيتهم من الأصول الأفريقية.

– 2016 شارلوت.. في أيلول نظمت مظاهرات في شارلوت بولاية كارولاينا الشمالية بعد مقتل كيث لامونت سكوت من أصول أفريقية عند خروجه من آلية بينما كان يطوقه رجال الشرطة.

– 2014 فرجوسن.. مقتل شاب من أصل أفريقي يدعى مايكل براون برصاص أطلقه شرطي أمريكي في فرغوسن بولاية ميسوري يؤدي إلى احتجاجات عارمة استمرت عشرة أيام من شهر آب.

– 1992 لوس أنجلوس.. أشعلت تبرئة أربعة شرطيين أمريكيين في الـ 29 من نيسان تمت محاكمتهم لقتلهم رودني كينغ سائق سيارة من أصل أفريقي في آذار1991 الاحتجاج داخل المدينة وامتدت الاضطرابات إلى سان فرانسيسكو ولاس فيغاس وأتلانتا ونيويورك وأسفرت عن مقتل 59 شخصاً وجرح 2328 آخرين.

– 1980 ميامي.. تبرئة رجال شرطة أمريكيين في مدينة تامبا ملاحقين لقتلهم سائق دراجة نارية من أصل أفريقي اندلعت على إثرها احتجاجات كبيرة مناهضة للعنصرية خلال شهر أيار حيث قتل خلال ثلاثة أيام 18 شخصاً وجرح أكثر من 400.

– 1968 اغتيال مارتن لوثر كينغ… على إثر اغتيال القس مارتن لوثر كينغ في ممفيس بولاية تينيسي في الرابع من نيسان انفجرت الاحتجاجات في 125 مدينة ما أدى إلى سقوط 46 قتيلاً على الأقل و2600 جريح على يد الشرطة الأمريكية.

– 1967 ديترويت.. اندلعت احتجاجات واسعة في ديترويت بعد استفزاز الشرطة الأمريكية لمواطنين من أصول أفريقية في الشارع 12 أفضت إلى مقتل 43 شخصاً وجرح نحو ألفين آخرين.

– 1967 نيوآرك.. الشرطة الأمريكية تتحرش بسائق سيارة أجرة من أصول أفريقية ما أدى إلى اندلاع احتجاج عارم في نيوآرك بولاية نيوجيرسي لخمسة أيام متتالية أسفر عن مقتل 26 شخصاً وجرح 1500 آخرين.

– 1965 لوس أنجلوس.. الشرطة الأمريكية تتشاجر مع شاب من أصول أفريقية يدعى ماركيت فراي ما أدى إلى حركة احتجاج ضد العنصرية في الولاية خلفت 34 قتيلاً واعتقال أربعة آلاف شخص وأضرار بعشرات الملايين من الدولارات.
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 12-أغسطس-2020 الساعة: 09:37 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.saadahpress.net/news/news-42648.htm