- البرازيل تكتسح كوريا الجنوبية 4-1 وتبلغ ربع نهائي مونديال قطر 2022م..

الثلاثاء, 06-ديسمبر-2022
صعدة برس - وكالات -
اكتسحت البرازيل، حاملة اللقب خمس مرات، بقيادة نجمها العائد نيمار، الليلة الماضية، كوريا الجنوبية برباعية مقابل هدف، في المباراة التي جرت على استاد 974 .

وافتتح فينيسيوس جونيور التسجيل مبكرا، قبل أن يضاعف نيمار النتيجة من ركلة جزاء بعد دقائق مسجلا هدفه الأول في المونديال والـ76 مع المنتخب ليصبح على بُعد هدف من معادلة الرقم القياسي للأسطورة بيليه، قبل أن يضيف ريشارليسون الثالث ولوكاس باكيتا الرابع في الشوط الأول، وسجل البديل سيونغ-هو بايك الهدف الوحيد لكوريا من تسديدة بعيدة رائعة.

وتلعب البرازيل الجمعة مع كرواتيا، وصيفة مونديال 2018، الفائزة بركلات الترجيح على اليابان.

وهذه المرة الثامنة تواليًا التي تبلغ فيها البرازيل ربع النهائي بعد أن فشلت في ذلك آخر مرة عام 1990 عندما سقطت ضد الأرجنتين في الدور الـ16.

وفي أول لقاء بين المنتخبين في بطولة رسمية، وقع فينيسيوس على أول أهدافه في النهائيات العالمية بعدما توغل رافينيا داخل المنطقة عن الجهة اليمنى ومرر كرة مرّت بين كثافة لاعبين لتصل الى لاعب ريال مدريد غير المراقب، تابعها الى يمين الحارس الذي خرج من مرماه (7).

وفي الدقيقة الثانيةعشرة،تحصّل ريشارليسون على ركلة جزاء إثر عرقلة من وو-يونغ جونغ، ترجمها نيمار بنجاح مسجلا هدفه السابع في كأس العالم ويصبح على بعد هدف من بيليه (13).

ونشط بعدها الكوريون هجومًا قليلا وهددوا بتسديدة رائعة بعيدة المدى من هي-تشان هوانغ أجبرت الحارس أليسون بيكر على القيام بتصد رائع ليبعدها الى ركنية (17).

وأحرز ريشارليسون الهدف الثالث بعد لعبة رائعة، إذ رقّص الكرة على رأسه أربع مرات ومرتين برجله ومرها لماركينيوس ومنه الى تياغو سيلفا على مشارف المنطقة الذي أعادها بينية الى مهاجم توتنهام الانكليزي تابعها من مسافة قريبة في الشباك (29).

وسجل باكيتا الهدف الرابع بعد أن شنت البرازيل مرتدة ووصلت الكرة الى فينيسيويس على الرواق الايسر رفعها، تابعها باكيتا على الطائر منخفضة في المرمى (36).

وكادت البرازيل تخرج بخماسية في الشوط الأول لكن الحارس تصدى لمحاولة من ريشارلسون تهادت أمام نيمار تابعها فوق العارضة، وأهدر باكيتا أخرى في الوقت بدل الضائع.

وكادت البرازيل أن تسجل الخامس بعد ثوان من انطلاق الشوط الثاني عبر رافينيا إلا أن الحارس أبعد محاولته.

وأتت أبرز الفرص لكوريا عندما وصلت كرة خلف المدافعين الى هيونغ-مين سون الى داخل المنطقة والمساحة أمامه سددها قوية، لكن الحارس أليسون بيكر أبعدها في الوقت المناسب الى ركنية (47).

وعاند الحظ رافينيا على دفعتين بعد أن أبعد الحارس محاولتين محققتين حارمًا إياه من تسجيل أول أهدافه في قطر (54 و62).

وسجل البديل سيونغ-هو بايك أحد أجمل أهداف البطولة بتسديدة رائعة بيسراه من مسافة بعيدة قوية الى يسار الحارس أليسون (76).

ودفع بعدها تيتي بالحارس ويفرتون بدلا من أليسون ليكون بذلك قد شارك الحراس الثلاثة جميعًا بعد أن لعب إيدرسون ضد الكاميرون.

وكاد البديل المخضرم داني ألفيش يسجل هدفًا رائعًا بتسديدة على الطائر عندما وصلته الكرة من البديل الاخر غابريال مارتينيلي نحو القائم الثانية، ارتدت المرة من الدفاع الى ركنية (89).

وهذا الفوز السابع للمنتخب البرازيلي على نظيره الكوري في 8 مواجهات مقابل هزيمة واحدة وحقق فوزه الرابع على منتخب آسيوي في المونديال في أربع مباريات.
تمت طباعة الخبر في: الثلاثاء, 16-أبريل-2024 الساعة: 01:09 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: https://www.saadahpress.net/news/news-46910.htm